الجمعة 22 تشرين الثاني 2019

شورى حكم رقم : 57 /1925

  • اثبات
  • /
  • بلدية
  • /
  • انتخاب
  • /
  • رئيس القلم
  • /
  • قلم الاقتراع
  • /
  • مخالفة قانونية






- اثبات المخالفات المرتكبة من رئيس القلم في الانتخابات البلدية

-

حيث انه لم يثبت ان رئيس قلم الاقتراع كان يطلع على اوراق الناخبين ويضع منها في الصندوقة ما يراه موافقا لميله ولم يثبت ايضا ان الرئيس كان يرد اوراق الناخبين التي لم يكن يستحسنها سوى ما جاء في شهادة ميشال افندي عباس خلف الذي هو شقيق احد المعترضين فريد افندي عباس خلف حيث انه لم يثبت ان رئيس قلم الاقتراع اوعز الى افراد الجندرمة برد فئة من الناخبين قهرا وابلاغهم انه لم يأت دورهم في التصويت سوى ما جاء بشهادة ميشال افندي عباس خلف الذي هو شقيق المعترض فريد افندي عباس خلف وبشهادة الياس بن فارس خلف الا ان اعضاء قلم الاقتراع ومن جملتهم نصر شاهين البارودي وسكرتير القلم الياس متري مسعد افندي ينفون ذلك بتاتا حيث انه لم يثبت ان رئيس قلم الاقتراع كان يستعمل الطرق الباعثة للتعويق في الاعمال الانتخابية وحرم 300 ناخب من حزب واحد من حق التصويت سوى ما جاء بافادة الشهود المعترضين الا ان شهود المعترض عليهم ومن جملتهم شكري الحجار واعضاء قلم الاقتراع وسكرتير القلم يدحضون ذلك وان الانتخاب كان في غاية من الدقة ولم يطرأ عليه ما يخل بنظامه وان الاعمال الانتخابية بقيت مستمرة بدون انقطاع منذ ابتدائها الى حين الفروغ منها حيث انه لم يثبت ان رئيس قلم الاقتراع الزم المدعو فرح الفغالي على تغيير ورقة وكتابة غيرها وانه لم يثبت ايضا ان الرئيس كرر عليه هذا مع ناخب اخر من القماطيه سوى ان المدعو فرح الفغالي تقدم بورقة انتخاب وقال انه انتخب اثنين من المنتخبين فقال له احد الحاضرين اسعد الفغالي انه يلزم ان تكمل الاسماء المعينة قانونا ولم يحصل شيء غير ذلك حيث انه لم يثبت ان رئيس قلم الاقتراع قبل ورقة انتخاب ناخب باسم خليل اسعد الفغالي المتغيب وانه اتضح من افادة خليل اسعد الفغالي انه لم يشترك في الانتخاب ولم يتقدم احد من قبله لينوب عنه بالانتخاب مصحوبا بتذكرة نفوسه حيث انه لم يثبت ان رئيس قلم الاقتراع اقفل باب غرفة الانتخاب وراء كل مقترع دون ناخبي احد الحزبين واذن لمرشحي الحزب الاخر بالجلوس في غرفة الانتخاب سوى ما جاء بافادة شهود المعترضين الا ان رئيس قلم الاقتراع والاعضاء وسكرتير القلم وشهود المعترض عليهم ينفون ذلك حيث انه لم يثبت ان لجنة الاقتراع قبلت اوراق الناخبين الذين ليس بيدهم تذاكر نفوس ولم ينسحب من الجلسة سوى العضو فريد افندي عباس خلف كما جاء في ورقة ضبط لجنة قلم الاقتراع المؤرخة في 28 حزيران سنة 1925 ولم يثبت ان رئيس قلم الاقتراع بدل اوراق الناخبين الذين كانوا مصحوبين فقط باوراق عادية مصدقة من الشيوخ والمختارين وان بعضهم مصحوبا بتذاكر النفوس لم يكن لهم قيد في قوائم الشطب وان عدم قبول ورقة سليم بن صعب عبود كان ناشئا عن عدم صحة ورقة نفوسه لانه مقيد فيها اسم سليم مرعب بن صعب ولا يوجد له قيد باسمه الحقيقي في قائمة الشطب حيث انه تحقق من افادة رئيس قلم الاقتراع انه عند حلول الساعة الرابعة المعينة لانهاء الاعمال الانتخابية قد تراءى له انه بقي جمع غير قليل من الناخبين لم يضعوا اوراقهم في صندوقة الانتخاب فامر بقفل الباب الخارجي منعا من دخول ناخبين لم يكونوا حاضرين عند حلول الساعة المعينة وشرع باخذ اصوات من كانوا داخل باحة محل الانتخاب حتى فرغ منهم جميعا وحيث ان هذه المعاملة جاءت طبقا لتعليمات نظارة الداخلية المؤرخة في 27 حزيران سنة 1925 رقم 768 ومآلها انه اذا انقضت الساعة المعينة للاقتراع اي الساعة الرابعة بعد الظهر وبقي في قلم الاقتراع او خارجه قسم من الناخبين الذين لم يتمكنوا من تقديم اقتراعهم بسبب تكاثر العدد وتدارك الوقت المعين فيجب على رئيس قلم الاقتراع ان يقبل اقتراعهم بسبب تكاثر العدد وتدارك الوقت المعين فيجب على رئيس قلم الاقتراع ان يقبل اقتراعهم فقط اي ان يتخذ التدابير اللازمة لمنع غيرهم من الدخول فان كل ناخب يحضر قبل الساعة الرابعة يجب ان يقبل اقتراعه ومن يحضر بعدها يرفض

بطاقة الحكم

المحكمة
شورى
الرقم
57
السنة
1925
تاريخ الجلسة
07/10/1925
الرئيس
شفيق الحلبي
الأعضاء
/مازاس//الصلح/
إتصل بنا

هاتف: 01/492934

فاكس: 01/493145

البريد الالكتروني

cij@ul.edu.lb

حول الموقع

انشىء مركز الدراسات والأبحاث في المعلوماتية القانونية (المعروف بمركز المعلوماتية القانونية)، في العام 1986 كوحدة جامعية مستقلة. وذلك بالمرسوم رقم 3144 تاريخ 11/4/1986 المعدل بالمرسوم رقم 4166 تاريخ 16/9/1987. في العام 1993 تحول المركز إلى فرع من فروع كلية الحقوق والعلوم السياسية والإدارية وذلك بموجب المرسوم رقم 4141 تاريخ 13/10/1993.